إيقاف شبكة لتنظيم عمليات الهجرة السرية وحجز مبلغ مالي يقدر باكثر من 274 الف دينار

على اثر توفر معلومات شبه مؤكدة لدى فرقة الابحاث و التفتيش بالمهدية مفادها أن شخصا اصيل عمادة الرشارشة معتمدية قصور الساف ولاية المهدية عمره حوالي 58 سنة ، بصدد التحضير لعملية اجتياز للحدود البحرية خلسة باتجاه إيطاليا خلال الايام القليلة القادمة .



قامت الفرقة المذكورة للموضوع و رصد تحركات المعني و تحديد أماكن تواجده حيث تولت الأحد دوريات تابعة لفرقة الابحاث و التفتيش بالمهدية معززة بدورية تابعة لمركز الامن العمومي للحرس الوطني بالبرادعة وبعد استشارة النيابة العمومية بالمهدية من مداهمة منزله و تفتيشه دون العثور على ما من شأنه ان يستحق الذكر.


كما تم اقتياده إلى مقر الفرقة و التحري معه و بمجابهته بالأدلة المتوفرة اعترف بضلوعه و وساطته في تنظيم عملية اجتياز للحدود البحرية خلسة .

كما اعترف بتسلمه لمبالغ مالية من الراغبين في المشاركة تتراوح بين 3000 و 4500 دينار لكل مشارك يخفيها بإحكام وسط كوم من فضلات الأبقار بقطعة ارض كائنة خلف منزله.

و بتحول الدوريات سالفة الذكر ، امكن العثور على مبلغ مالي هام من العملة التونسية قدره 274 الف و 620 دينار.

كما اعترف أن المبلغ المحجوز تسلمه على مراحل خلال الاسبوع الفارط من حوالي 57 نفر كانوا سيشاركون في عملية ابحار خلسة خلال الليلة الفاصلة بين 01 و 02 جوان 2020 .

و بمواصلة الابحاث من طرف الفرقة المتعهدة بالموضوع ، امكن التعرف على كامل عناصر الشبكة و المساعي حثيثة لالقاء القبض عليهم و تقديمهم للعدالة .