Home / اخبار / اجتماع دار الضيافة : قرارات مفاجئة واحزاب تتخذ مواقف غير متوقعة

اجتماع دار الضيافة : قرارات مفاجئة واحزاب تتخذ مواقف غير متوقعة



علمت الصريح اون لاين ان اجتماع دار الضيافة امس تواصل لاكثر من 4 ساعات بين رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ ورؤساء الاحزاب المعنية بالتشاور حول تشكيل الحكومة دون التوقيع على الوثيقة التعاقدية.


 

وحسب مصدر موثوق فان الفخفاخ تمسك خلال الاجتماع بعدم تغيير منهجيته في اختيار تركيبة الحزام السياسي التي كانت قد تمت استنادا الى فرز قوامه من صوت لفائدة رئيس الجمهورية قيس سعيد في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية مبرزا ان الفخفاخ لوح بأنه لن يُغير موقفه .

وحسب نفس المصدر فقد شهد الاجتماع نقاشات حول منهجية “الفخفاخ” وجددت النهضة على لسان ممثلها نور الدين البحيري موقف الحركة المتمسك بتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم قلب تونس ..موقف ساندها فيه بشكل يقول المصدر غير قوي حزب تحيا تونس والبديل التونسي وافاق مقابل تعنت الفخفاخ برفض تشريك قلب تونس وانه اكد على ان الرفض هو “قرار نابع عن قناعة”.

وشهد الاجتماع موقفا جديدا من التيار الديمقراطي وممثله محمد عبو الذي قد يكون دعا الفخفاخ لـ”الاعداد لسيناريو ب” ولانسحاب اي حزب مشارك في الجلسات التشاورية ، في اشارة الى ان الامر غير محسوم في علاقة بالاحزاب مع تطور مسار المشاورات .

ووفق نفس المصدر فان عبو قد يكون دعا الفخفاخ للنظر في كل الاحتمالات بما فيها تشريك قلب تونس كسيناريو من السيناريوهات الممكنة من ذلك انسحاب اي حزب من المشاورات ، بما قد يفتح الباب امام امكانية حل البرلمان

ومن بين الملفات التي تم التداول في خصوصها ، النقطة المتعلقة باستكمال العدالة الانتقالية ، وصندوق الكرامة ، الذي يطرح مع كل حكومة ولم يفعل حتى اليوم ، وقد رفض بعض الحاضرين في الاجتماع تفعيله واستندوا في ذلك الى الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعيش على وقعه البلاد .

وحضر الاجتماع رئيس كتلة حركة النهضة نور الدين البحيري ومحمد عبو امين عام التيار الديمقراطي ورئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف وامين عام حركة الشعب زهير المغزاوي وامين عام حركة تحيا تونس سليم العزابي ورئيس حزب البديل التونسي مهدي جمعة وعدنان بن إبراهيم عن الاتحاد الشعبي الجمهوري وامين عام حركة نداء تونس علي الحفصي .

كما عبر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي الذي رفض حضور اجتماع دار الضيافة عن غضبه من بعض مواقف الياس الفخفاخ الذي اصر على عديد القرارات كما شدد على عدم التدخل على مستوى اختياراته وحاول وضع الاحزاب امام الامر الواقع.