Home / اخبار / الطبيب الذي باشر المصاب بالكورونا في المهدية يروي تفاصيل جديدة

الطبيب الذي باشر المصاب بالكورونا في المهدية يروي تفاصيل جديدة


قال الطبيب الذي عاين الشخص المصاب بفيروس كورونا، أصيل معتمدية بومرداس من ولاية المهدية، إن إخفاء المريض لخبر قدومه من إيطاليا عطّل عملية تشخيص مرضه.


 

وأضاف في مداخلة له اليوم على “الجوهرة أف أم” أنه استقبل المريض مساء يوم السبت الماضي في مصحة للطب العام بجهة بومرداس، مؤكدا أن قاعة الانتظار كانت فارغة كما أن السكريتيرة لم تكن موجودة.

وأوضح أن المريض لم يخبره بأنه قادم من إيطاليا وأنه قد تحوّل قبل ذلك إلى عيادة أخرى خاصة بطب العيون.

وتابع أنه لم يكن يرتدي وسائل الوقاية عند فحصه، باستثناء استعمال المعقم اليدوي، مشيرا إلى أنه دخل في حجر صحي ذاتي بعيدا عن عائلته، مباشرة بعد سماعه خبر إصابته المؤكدة بالفيروس.

كما أكد أيضا أنه لم يستقبل أي حالة من بعده، نافيا ما تم تداوله بخصوص قيامه بعيادات طبية في مكان آخر.

وأفاد بأنه لا يزال يخضع للحجر الصحي وأن لا يعاني من أي أعراض وأنه في صحة جيّدة، مضيفا أنه من المنتظر أن يخضع اليوم للتحليل الخاص بتقصي المرض.