Home / اخبار / القروي يعود إلى “بيت طاعة الغنّوشي” !!!

القروي يعود إلى “بيت طاعة الغنّوشي” !!!



أكد رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي اليوم الاربعاء 15 جانفي 2020، ان لقاءه برئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي كان في اطارالتشاور بخصوص الاسماء التي سيتم تقديمها لرئيس الجمهورية قيس سعيد كمرشحين لرئاسة الحكومة.


 

ونقلت اذاعة “شمس اف ام” عن القروي قوله اثر اللقاء ،إن “الوضع الحالي للبلاد لا يسمح بمواصلة التناحر بين الاحزاب”، مشددا على أنه“من غير الممكن تواصل عدم الاتفاق بين الاحزاب حول الأسماء المقترحة”.

ودعا الى التوجه نحو اختيار 3 شخصيات تحظى بثقة التونسيين والاحزاب، وإلى أن يتم تقديمها لرئيس الجمهورية الذي يتولى اختيارالشخصية الاقدر من بينهما، معتبرا ان هذا التمشي ياتي في محاولة لتسهيل المسألة على رئيس الجمهورية لاختيار الشخصية الأقدر.

وعبر القروي عن أمله بالتوصل لاتفاق بين الكتل البرلمانية حول شخصيتين او ثلاث اسماء يكون من المضمون تحصلهم على اكثر من 140 صوتا في جلسة منح الثقة ،مؤكدا عدم وجود اي عداء بين قلب تونس وحركة النهضة قائلا :”النهضة ليست عدوا ولا عداء لنا معها”.

ولاحظ ان تجاوب كل الأحزاب بمن فيها حركة النهضة مع المشاورات التي اجراها كان ايجابيا، معلقا على امكانية توصله إلى اتفاق معرئيس حركة النهضة من عدمه بالقول “لا يمكن القول بأنه تم التوصل لاتفاق ومازالت المشاورات متواصلة حتى تنتهي معها التجاذباتوالتناحر دون اقصاء اي طرف”.