Home / اخبار / الكشف عن المؤامرات في غرف مظلمة التي تحدّث عنها رئيس الجمهورية في سيدي بوزيد

الكشف عن المؤامرات في غرف مظلمة التي تحدّث عنها رئيس الجمهورية في سيدي بوزيد


قالت المستشارة المكلفة بالاتصال لدى رئيس الجمهورية رشيدة النيفر ان الرئيس قيس سعيد لم


 

يلق خطابا في سيدي بوزيد بل القى كلمة في مهرجان خطابي و كانت كلمة عفوية لم تكن معدة سابقة .

و اردفت النيفر ان اعلان قيس سعيد يوم 17 ديسمبر يوما وطنيا للثورة يهدف الى توحيد التونسيين في محطة مهمة وهي الثورة التونسية و لكنها ليست

اعلانا لعطلة باعتبار ان اعلان العطل ليس من صلاحياته و اعتبرت النيفر ان تعطل مؤسسات الدولة وبطء نسق العمل الحكومي

و الاداري و تحميل المسؤولية لرئيس الجمهورية هو ما قصده الرئيس في وجود مؤامرات في غرف مظلمة..