Home / buzze / المحامية نسرين قرناح تنشر فيديو الاعتداء عليها من طرف رئيس مركز امن

المحامية نسرين قرناح تنشر فيديو الاعتداء عليها من طرف رئيس مركز امن


أدانت الهيئة الوطنية للمحامين بتونس في بلاغ لها اليوم بشدة الاعتداء ” العنيف والسافر ” الذي تعرضت له ، أمس ، المحامية نسرين قرناح داخل مركز الأمن بالمروج الخامس . وقالت المحامية نسرين قرناح في تصريح صحفي إثر استكمالها عملية الاستماع لها من قبل فرقة الأبحاث المركزية للحرس الوطني بالعوينة ،


 

إنها تعرضت الى الاعتداء بالضرب الشديد من قبل رئيس مركز الشرطة بالمروج 5 رفقة عون داخل مركز الامن بعد أن طلبت من رئيس المركز فتح محضر رسمي في خصوص عملية خلع تعرض لها موكلها وتمكينها من معاينة في الغرض إلا أن رئيس مركز الامن رفض الاستماع الى منوبها .


وأضافت ” إثر نقاش بيني وبين رئيس المركز حول عدم احترامه اجراءات السماع لموكلي أمام باحث البداية وبتشبثي بتطبيق القانون قام رئيس المركز بطردي من مكتبه وهددني بالايقاف ، وقد تم الاعتداء علي واحتجزني في غرفة ودفع رأسي على الحائط بقوة عدة مرات ، و ما حصل معي يرتقي الى ” درجة التعذيب ” ، خاصة أني تعرضت لأضرار جسدية استوجبت نقلي الى مستشفى الحروق البليغة ببن عروس ،

و لولا تدخل أحد الأعوان بالمركز لكان الاعتداء علي أخطر وأشنع . وواصلت المحامية بالقول إنه تم افتكاك هاتفها الجوال كما تمت سرقة بطاقتها المهنية والتي انتبهت لعدم تواجدها بعد تنقلها للمستشفى ، مضيفة أنها اتصلت بمنطقة الأمن بالمروجات وأعلمت بذلك لتتفاجأ بإعلامها أن كاميرات المراقبة لا تعمل بالمركز . واستنكرت المحامية اختفاء ملفها الطبي والشهادة الطبية بالمستشفى .

مع إلى حين وعودة للحادثة ، قالت المحامية إنها تفاجأت ب ” المعاملة السيئة جدا ” واحتجازها ، مضيفة : ” بالنسبة للتجاوز لا انسبه للامنيين ككل … أتعامل الأمنيين منذ سنتين وأجد الاحترام .. وأنا مختصة في العنف ضد المرأة وأنوب جمعيات في قضايا العنف ضد المرأة .. لأجد نفسي ضحية عنف ضد المرأة .. ولن أتنازل عن حقي ..

ومن اعتدى علي اعتدى على صفتي كمحامية أولا ” . وحول عملية الاستماع لها من قبل فرقة الأبحاث المركزية للحرس الوطني بالعوينة ، قالت المحامية : ” اليوم رأيت تعاونا وتجاوبا من الفرقة ومعاملة جيدة ونشكر الهياكل المهنية .. كما أن وكالة الجمهورية ببن عروس اتخذت الإجراءات اللازمة ولي ثقة في القضاء .. وانشاء الله واحد يلقى حقه وسأواصل التتبع کشف كل الملابسات ” .