Home / اخبار / الناطق باسم الحرس يكشف حقيقة إصابة 170 شخصا بالسيدا في مدنين

الناطق باسم الحرس يكشف حقيقة إصابة 170 شخصا بالسيدا في مدنين


راجت أخبار في ولاية مدنين بانتشار إصابات بفيروس نقص المناعة المكتسبة السيدا، في صفوف عدد من المواطنين في منطقة سيدي مخلوف جراء ممارسة البغاء مع امرأة في وكر دعارة بالجهة.


من جانبه أكد العميد حسام الدين الجبابلي الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني في تصريح لبرنامج 90 دقيقة على إي أف أم اليوم الثلاثاء 9 جوان 2020، أن وحدات الحرس تلقت معلومات يوم 1 جوان الحالي، قامت على إثرها بمداهمة بيت للدعارة، وقد تم ضبط وسيطة وسيدة أخرى تمارس الرذيلة بمقابل مادي، إلى جانب شخص ثالث مارس الجنس معها.

وقد تم في مرحلة أولى إبقاء المشتبه بهم في حالة سراح، ولكن بعد تبين إصابة أحد زبائن بيت الدعارة بالسيدا، تم إيقافهم مجددا بعد استشارة النيابة العمومية ومواصلة الأبحاث ليتبين أن المرأة مارست الرذيلة مع 11 شخصا حسب أقوالها.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني، أنه تم تسجيل 7 إيقافات والإبقاء على 4 آخرين في حالة سراح، علما وأن المظنون فيها غادرت وكر الدعارة إلى وجهة غير معلومة وتم إدراجها بالتفتيش.

وقد كشف العميد الجبابلي، أن الشخص الذي تبينت إصابته بالسيدا قد حاول الانتحار في مناسبتين، علما وأنه تم تقديم 3 قضايا عدلية في علاقة بالملف تتعلق بتعمد نقل عدوى لمرض سار، وقضية عدلية في محاولة الانتحار والثالثة تخص تعاطي البغاء السري.

المصدر : راديو إي أف أم