Home / اخبار / جيلاتين خنزير في الياغورت : وزارة الفلاحة تكشف نتائج التحقيق

جيلاتين خنزير في الياغورت : وزارة الفلاحة تكشف نتائج التحقيق



أوضحت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري اليوم الاربعاء 7 جوان 2018 أن مادة الجيلاتين هي مستخلص حيواني يقع استعماله لأغراض تقنية كمخثر سواء في مؤسسات تصنيع المواد الغذائية أو في الاستعمال المنزلي في الطبخ أو لإعداد الحلويات ، وذلك في أول رد على استفسارات حول حقيقة استعمال مادة الجيلاتين مستخلصة من لحم الخنزير في الياغورت.


 

وبينت الوزارة في بلاغ صادر عنها أن مؤسسات إنتاج وتحويل وتعليب المواد الغذائية ذات أصل حيواني تخضع إلى المصادقة الصحية البيطرية وأن المصالح البيطرية تتولى القيام بمعاينة ومراقبة دورية للتثبت من سلامة وجودة ومكونات المنتوج.

وأفادت أنه على إثر ما راج، تم تشديد المراقبة على هذه المؤسسات والتركيز خاصة على مكونات المنتوج مضيفة انه تبين أنه لا يتم استعمال مادة الجيلاتين المستخلصة من لحم الخنزير في الياغورت وأن استعمال جيلاتين من أصل بقري يقتصر على بعض المستحضرات اللبنية ذات التركيبة الرغوية “texture mousseuse” مشددة على أنه يتم التنصيص عليها في تأشيرة المنتوج.

 

وأكدت الوزارة أن مادة الجيلاتين لا تشكل أي خطر على صحة المستهلك حسب المعايير الدولية وأنها تُروج في المساحات الكبرى وفي نقاط البيع بالتفصيل مضيفة أن استعمالها لا يشكل أي خطر على صحة المستهلك وانها مادة يتم تسويقها في بلدان العالم منذ الثلاثينات من القرن الماضي.

واشارت الى أن توريد هذه المادة يخضع كمادة أولية إلى المراقبة الصحية البيطرية الحدودية طبقا للقانون عدد 24 لسنة 99 ووفقا للمعايير الصحية للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية الذي قالت انه يسمح بتوريد مادة الجيلاتين ذات أصل بقري للبلاد التونسية مصحوبة بشهادة صحية تثبت سلامة المنتوج ومطابقته للمواصفات العالمية.

يذكر ان رئيس منظمة إرشاد المستهلك كان قد طالب الجهات الرسمية برد رسمي بخصوص استعمال مادة الجيلاتين المستخلصة من لحم الخنزير في الياغورت ، لافتا في تصريح لقناة نسمة الى ان المنظمة تلقت عديد الاستفسارات من مواطنين حول هذه المادة .

وكشف أنّ المنظمة وجّهت مراسلة رسمية إلى وزارة الصحة طالبتها فيها بتوضيح حول ما إذا كانت مادّة الجيلاتين الموجودة في الياغورت التونسي مستخلصة من لحم الخنزير.