Home / اخبار / عاجل : التيار الديمقراطي يتراجع و يقرر عدم المشاركة في الحكومة (الأسباب)

عاجل : التيار الديمقراطي يتراجع و يقرر عدم المشاركة في الحكومة (الأسباب)



قرر المكتب السياسي لحزب التيار الديمقراطي في ساعة متأخرة من ليلة السبت عدم المشاركة في الحكومة الجديدة التي سيترأسها رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي.


 

وقال مصدر ملطع لحقائق أون لاين إن اتخاذ القرار قد تم بعد اجراء عملية تصويت داخلية أجمعت بالأغلبية على عدم المشاركة في الحكومة.

وتتمثل أسباب اتخاذ قرار بعدم مشاركة حزب التيار الديمقراطي في تركيبة الائتلاف الحكومي الجديد في منحه وزارتين فقط مقابل منح 4 وزارات لحركة النهضة ومنح بقية الوزارات لشخصيات اقترحتها النهضة وصتفها بالمستقلة.

وطبقا لذات المصدر، يحتج حزب التيار الديمقراطي على ترشيح شخصيات لحقائب وزارية مقربة من النهضة والإيهام بكونها مستقلة عنها.

فيما دون ماهر زيد على صفحته :

جمعني قبل خمسة أيام اتصال هاتفي بمحمد عبو كان موضوعه تفصيلة إصرار عبو على إلحاق جهاز الشرطة العدلية بوزارة العدل حيث كنت ناقل رسائل و تخوف بعض الأطراف و الإدارات من هذه الرغبة المغامرة .

فبعد التحية وقتها وقبل تناول موضوع المكالمة لفتت اهتمامه إلى خطورة ما يدور في الكواليس من اتهامات موجهة إلى حزبه بتعمده المماطلة و التسويف في اتخاذ القرار النهائي بالمشاركة في الحكومة حيث فهم العديدون تلك المماطلة و المناورة بتكتيك تيّاري هدفه دفع الحبيب الجملي و فريق الوسطاء المفاوضيين إلى انتظار آخر الساعات قبل انقضاء الآجال و من ثمة مفاجأتهم بقرار عدم المشاركة بما يحمله معه من حرمان الجملي و الوسطاء من أي فرصة للبحث عن شركاء آخرين نظرا لانقضاء الآجال .

اجابني عبو : ” ليس في ثقافتنا السياسية بالمكتب السياسي للتيّار أن نتصرف بهذا الشكل الصبياني . لِنعد إلى موضوع الشرطة العدلية … “

عُدنا الى الموضوع و مُنحت له رغبته إكراها ( لِحجم المغامرة) ، و لكنهم فعلوها و تركوا الجميع ينتظروا قرارهم لآخر لحظة و يُفاجئوهم بعدم المشاركة و ما ترتب عليه من حرمان الجملي و المفاوضين الوسطاء من أي فرصة لاتقاط الأنفاس و البحث عن آفاق أخرى .