Home / اخبار / فتح تحقيق في شبهة الاعتداء على أمن الدولة الخارجي وإيقاف القروي وارد

فتح تحقيق في شبهة الاعتداء على أمن الدولة الخارجي وإيقاف القروي وارد



أفاد الصّحفي زهيّر طابة الذي أجرى حوارا صحفيا مع اللوبييست الصّهيوني “Ari Ben Menashi” في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك” بأن “فرقة الأبحاث طلبت اليوم المادة الإعلامية الاصلية لفحصها واعتمادها وثيقة رسمية في اطار المحضر المدني عدد 1903100 الخاص بالقضية المتعلقة بالاعتداء على أمن الدولة الخارجي المرفوعة ضد نبيل القروي”.


 

وأوضح أستاذ القانون العام والمحامي لدى التعقيب رابح الخرايفي أنه إذا طلبت فرقة الأبحاث الوثائق للتثبت من صحة الفيديو وصحّة العقد هناك فرضيتان، إما فتح بحث جديد جزائي بناء على التصريح وبناء على وجود تآمر على أمن الدولة بالاستعانة بقوى ودول أخرى، أو يعتمد مؤيدا وحجة على ما جاء في العقد المبرم بين القروي وجماعة الضغط.

وأضاف الخرايفي في تصريح لموقع الشاهد أنه في الحالتين “التصريح أو العقد”، هناك حجة إثبات إدانة لنبيل القروي، وما يزيد الإدانة هو التضارب في التصريحات بينه وبين زوجته “هي تنفي وهو يؤكد” وهو ما يدل على أنه ومستشاريه فزعوا وخافوا واضطربوا، مشيرا الى أن قرار الإيقاف يتوقف على شجاعة القاضي ووكيل الجمهورية.

كما بيّن أنه اذا ما تم فتح بحث جديد في المحضر يتم ايقاف القروي والاحتفاظ به بناء على قرار من وكيل الجمهورية وليس قاضي التحقيق، أو من قبل النيابة العسكرية لأن التآمر على أمن الدولة الداخلي أو الخارجي من اختصاص القضاء العسكري “خاصة وأنه طلب استعانة باللوبيينغ”.

وأضاف المتحدث أن اللوبيينغ مقبول في دول أخرى لكن في القانون التونسي غير مقبول ويعتبر أفعالا إجرامية، ولوكيل الجمهورية العسكري أن يصدر قرار الإيقاف في أي وقت قبل أو بعد الحملة الانتخابية لأن المسألة تكتسي خطورة كبرى.

وكانت وزارة العدل الأمريكية على موقعها وثائق تفيد بأن رئيس حزب قلب تونس والمترشح للدور الثاني في الرئاسية نبيل القروي قد أمضي عقدا بمليون دولار مع شركة علاقات عامة وتعبئة رأي (لوبيينغ) كندية تحت اسم (ديكينز ومادسون) و مقرها مونريال والتي يديرها اري بن ميناشي ضابط استخبارات سابق في الجيش الصهيوني وتاجر سلاح دولي ومستشار سابق لرئيس حكومة الكيان الصهيوني.

الوثائق تبين بأن القروي دفع 3 مليون دينار للتأثير على الحكومات الأمريكية والروسية والأوروبية بهدف دعمه في الانتخابات وتنظيم لقاء له مع ترامب والرئيس الروسي بوتين قبل الانتخابات وتجميع موارد مادّية من أجل دعم حملته الانتخابية.

وأكّد اري بن مناشي في حوار صحفي ان نبيل القروي وزوجته قاما بتحويل مباشر لحسابه البنكي مبلغ بقيمة 150000 دولار.