Home / اخبار / لم يحظ باستحسان النقاد وأثار امتعاض الجماهير.. فيلم تونسي يحتوي العديد من المشاهد الإباحية

لم يحظ باستحسان النقاد وأثار امتعاض الجماهير.. فيلم تونسي يحتوي العديد من المشاهد الإباحية


أثار فيلم سينمائي تونسي جدلا واسعا في فرنسا نظرا لاحتوائه على مشاهد إباحية بحسب إحدى الجمعيات الفرنسية والتي قررت مقاضاة الساهرين عليه وفي مقدّمتهم المخرج التونسي الفرنسي عبد اللطيف كشيش.


وعُرض الفيلم في مهرجان “كان” السينمائي حيث لقي امتعاضا من الجماهير التي غادرت القاعة قبل استكمال العرض بينما نددت جمعية “أوقفوا الإباحية” الفرنسية في بيان بالمشاهد المخلة بالحياء التي احتواها العمل.


 

واشترطت الجمعية تصنيف الفيلم المذكور في فئة أفلام ما فوق سنّ الـ 18 سنة مع تحذير المشاهدين مسبقًا لاحتوائه على لقطات مخلّة بالآداب يتواصل عرض بعضها لـ 13 دقيقة، حسب ما نقلت وكالة “رويترز”.

وأشارت مسؤولة بنفس الجمعية أنّ بعض المشاهد كانت مقزّزة موضّحة استعداد الجمعية لاتخاذ إجراءات قانونية منها التتبع القضائي “في حال لم يجر المخرج تعديلات محتشمة على فيلمه”.

وعرض فيلم  يوم 23 ماي المنقضي خلال مهرجان “كان” دون أن يحظى باستحسان النقاد، فيما قال المخرج إن فيلمه بمثابة “احتفال بالحب، والرغبة، والجسد”.

وأثناء عرضه، فضّل الكثير من الحاضرين مغادرة القاعة قبل انتهاء الفيلم للملل الذي أصابهم، جراء غياب الخيوط الأولى لقصة الفيلم رغم مرور أكثر من نصف مدته، حيث وجد المشاهد نفسه أمام عروض للأجساد الأنثوية في أماكن مختلفة، احتلت إحدى الملاهي الليلية الحيز الأهم فيها.