Home / اخبار / مجلس النواب الأمريكي يوافق على عزل ترامب

مجلس النواب الأمريكي يوافق على عزل ترامب



صادق مجلس النواب الأمريكي، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، بالتوقيت المحلي، على بندي المساءلة بحق الرئيس، دونالد ترامب، ليقوم بإرسال ملف القضية إلى الكونغرس تمهيداً لعزله، وصوتت الجمعية العامة لمجلس النواب على بندي “إساءة استغلال السلطة” و”عرقلة عمل الكونغرس”، حيث وافق على الأول 230 نائباً مقابل رفض 197 آخرين، بينما صوت لصالح البند الثاني 229 مقابل رفض 198.


 

وبينما صوت كل النواب الجمهوريون بالرفض في التصويت على البندين، شهد التصويت على البند الأول رفض 2 من النواب الديمقراطيين، فيما رفض 3 منهم البند الثاني، وعقب انتهاء التصويت أحال مجلس النواب ملف القضية إلى مجلس الشيوخ من أجل اتخاذ القرار النهائي بشأن عملية عزل ترامب.

ومن المنتظر أن تبدأ أولى جلسات نظر مجلس الشيوخ للقضية مطلع جانفي المقبل، على أن تستمر المناقشات حتى نهاية الشهر ذاته، وفي وقت سابق، الأربعاء، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني جريشام إن الرئيس الأمريكي “محبط” من إجراءات التحقيق وتهم التقصير ضده.

ويجري مجلس النواب بقيادة الديمقراطيين تحقيقاً في مزاعم استغلال ترامب سلطته الرئاسية عبر الضغط على أوكرانيا لفتح تحقيق ضد أحد الخصوم السياسيين، ويعود أساس القضية إلى محادثة هاتفية في 25 جويلية الماضي، طلب ترامب خلالها من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن “يهتم” بأمر جو بايدن، نائب الرئيس الديمقراطي السابق، المرشح لمواجهة ترامب في السباق إلى البيت الأبيض عام 2020.

ويُشتبه في أن ترامب ربط حينها مسألة صرف مساعدات عسكرية بقيمة 400 مليون دولار، يفترض أن تتسلمها أوكرانيا، بإعلان كييف أنها ستحقق بشأن نجل بايدن، الذي عمل بين عامي 2014 و2019 لدى مجموعة “غازبوريسما” الأوكرانية.

ويرفض ترامب تلك الاتهامات، ويقول إنها “حملة مطاردة”، ومحاولة “انقلاب ضده”، ويتوعد بالانتقام من الديمقراطيين بانتخابات العام المقبل، وندّد ترامب مساء الأربعاء خلال تجمّع انتخابي في ميشيغان بـ”حقد” خصومه الديمقراطيين في الكونغرس، وذلك بعيد إحالته من قبل مجلس النواب الذي يسيطر عليه هؤلاء إلى المحاكمة أمام مجلس الشيوخ بقصد عزله.

وقال ترامب أمام أنصاره في مدينة باتل كريك “بينما نحن نخلق الوظائف ونقاتل من أجل ميشيغان، فإن اليسار الراديكالي في الكونغرس ينهشه الحسد والحقد والغضب، وأنتم ترون ما يجري الآن”، وأضاف أن “الديمقراطيين يحاولون إبطال تصويت عشرات ملايين الأمريكيين” الذين انتخبوه رئيساً في 2016.