مسؤول بوزارة الخارجية يقدّم استقالته ويؤكّد أن الوزارة رهينة للفاسدين ويسيطر عليها ناد للمتآمرين

4

قدّم الجمعة 21 جانفي المسؤول بوزارة الخارجية، وعضو نقابة السلك الديبلوماسي هيثم باللطيف استقالته من وزارة الخارجية بسبب ما اعتبره تواصل الخروقات بالوزارة.


وأكّد باللطيف في نص استقالته على تفشّي الفساد والمحسوبية والمحاباة في الوزارة من خلال تضارب المصالح والتعيينات والانتدابات وغيرها من التجاوزات للقانون وسط تستّر المسؤولين وتكريس ثقافة الإفلات من العقاب.

وشدّد باللطيف على أن وزارة الخارجية رهينة للفاسدين يسيطر عليها ناد للمتآمرين والمختلسين والمتميزين في كل ما هو ليس قانونيا ولا وطنيا حسب تعبيره.

يذكر أن باللطيف سبق له في أواخر سنة 2019 الظهور إعلاميا للحديث عن عديد التجاوزات بالوزارة وبسفارة تونس بمالطا على وجه الخصوص وأفاد بأنه تمت معاقبته بعد أن أعلم وزير الخارجية آنذاك خميس الجهيناوي بالتجاوزات الحاصلة.