Home / اخبار / منع مايا القصوري و شكيب الدرويش من الحضور الإعلامي الدوري

منع مايا القصوري و شكيب الدرويش من الحضور الإعلامي الدوري



أكّد الاثنين 11 نوفمبر، رئيس الفرع الجهوي لهيئة المحامين بتونس، محمد الهادفي أن الظهور الإعلامي للمحامين ك”كرونيكورات” ممنوع بالقانون و ذلك على غرار ماتقوم به المحامية مايا القصوري في قناة الحوار التونسي و كذلك شكيب الدرويش و أنس بن مالك و طارق العلايمي و فتحي المولدي و غيرهم و عددهم 15 محاميا.


 

وصرّح لراديو ماد بأن الدستور ومرسوم المحاماة ينصّان على مبدأ استقلالية المهنة مشدّدا على أنه من غير الممكن استنادا لهذا المبدأ أن المحامي يباشر المهنة وهو مرتبط بعقد عمل مع جهة أخرى مهما كان نوعها. وأضاف أن الفصل 23 من مرسوم المحاماة الذي ينظم الظهور الاعلامي للمحامين، ينص على انه لا يمكن للمحامي المباشر أن يجمع بين مباشرة المهنة والمشاركة في برامج إعلامية مهما كان نوعها بصفة دورية أو منتظمة بأجر أو بدونه. وأشار محمد الهادفي إلى أن حضور عدد من المحامين بصفة متواصلة في وسائل الاعلام خلق بلبلة واستياء ما دفع عديد المحامين والقضاة والصحفيين أنفسهم طلبوا من الهيئة تطبيق القانون حسب تعبيره.

وأوضح الهادفي أن الأمر لا يتعلّق بقرار تم اتخاذه ضد المحامين بمنعهم من الظهور الإعلامي مبيّنا أنه تم مراسلة المحاميين المعنيين واعلامهم بمخالفة القانون وتخييرهم بين الإحالة على عدم المباشرة والبقاء في وسائل الاعلام أو التعهّد بعدم الظهور في الاعلام واختيار المحاماة.

وكشف أن جميع المحامين المعنيين وعددهم 15 اختاروا المحاماة وقدّموا التزامات في التعهّد بعدم الظهور في وسائل الاعلام.