Home / اخبار / هشام المشيشي يطلب لقاء رئيس الجمهورية حاملا رسالة مصيرية ( التفاصيل)

هشام المشيشي يطلب لقاء رئيس الجمهورية حاملا رسالة مصيرية ( التفاصيل)


طلب رئيس الحكومة هشام المشيشي لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد لبحث سبل الخروج من أزمة التحوير الوزاري ، وفق ما أفاد به اليوم الجمعة مصدر مطلع لديوان أف أم .


 

وحسب المصدر ذاته لا وجود الى حد الآن لموافقة أو رفض من رئيس الجمهورية حول طلب اللقاء.


يشار الى أن الوزراء الجدد في حكومة المشيشي الذين نالوا ثقة البرلمان في السادس والعشرين من شهر جانفي الفارط لم يستطيعوا مباشرة مهامهم رسميا لأن رئيس الجمهورية رفض قبولهم لأداء اليمين الدستورية أمامه.

وقد أثار هذا التحفظ الذي أبداه رئيس الجمهورية أزمة سياسية ودستورية جديدة دخلتها البلاد شبيهة بتلك التي عرفتها تونس بعد عدم امضاء الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي جملة من التعديلات المدخلة على القانون الانتخابي.

وكان رئيس الجمهورية قال خلال اشرافه على آخر اجتماع لمجلس الامن القومي ان بعض المقترحين في التحوير الوزاري تتعلق بهم قضايا فساد أو قضايا تضارب مصالح، ولا يمكن لمن تعلقت بهم مثل هذه القضايا تأدية اليمين، “لأنه ليس إجراء شكليا بل هو إجراء جوهري”.