إذا سقطت حكومة الفخفاخ.. قيس سعيّد لا يمكنه حلّ البرلمان..





أكد مصدر مختص في القانون الدستوري أنه وعلى غير ما يروّج له فإنه في صورة سقوط حكومة الفخفاخ، فإن الباب لن يكون مفتوحا أمام رئيس الجمهورية لحل مجلس نواب الشعب، والدعوة الى انتخابات مبكرة.

ويعود ذلك إلى وجود فترة فراغ تمتد بين تاريخ سقوط حكومة الفخفاخ  »إن حصل » وانتهاء أجل الـ 4 أشهر التي تحدث عنها الفصل 89 من الدستور لتكوين الحكومة.





وأضاف مصدر نسمة أن  »فترة الفراغ » التي جاءت في الدستور والتي تنتهي يوم 15 مارس، بالإمكان خلالها مبادرة ثلث نواب المجلس إلى الاعلان عن مرشح جديد، لرئاسة الحكومة، وبإمكانه تشكيل حكومته للحصول لاحقا على الأغلبية المطلقة  »109 من الاصوات » وذلك قبل انتهاء الفترة الدستورية التي تخوّل لرئيس الجمهورية حلّ المجلس والدعوة إلى انتخابات مبكرة.

كما أنه يستحيل عليه، ترشيح شخصية أخرى من طرفه لرئاسة الحكومة باعتباره قد استنفذ خياراته بترشيح الفخفاخ بعد سقوط حكومة الحبيب الجملي.

نسمة



اقرأ أيضا : 10 دورات تدريبية مجانية لجميع الجنسيات مقدمة من جامعة هارفارد

اقرأ أيضا : كورس BBC لتعلم اللغة الإنجليزية في 6 دقائق يوميا مجانا

اقرأ أيضا :كورس انجليزي مجانا اربع مستويات من المستوى المبتدا وحتى المستوى المتقدم مجانا

اقرأ أيضا : كامل التفاصيل حول الهجرة السريعة إلى كندا | التقديم مجاني

اقرأ أيضا : كامل التفاصيل حول الهجرة العائلية إلى كندا

اقرأ أيضا : رابط التسجيل في الهجرة إلى كندا – دليل الهجرة إلى كندا خطوة بخطوة

اقرأ أيضا : دورات مجانية وشهادات مجانية من اليونيسيف| التقديم مجاني

اقرأ أيضا : العمل في فرنسا .. كيفية الحصول على عقد عمل في فرنسا للعاطلين و اصحاب الشهادات | التقديم مجاني