في تدوينة فجر الأحد: تحذير شديد من وزير الصحة





خصص وزير الصحة عبد اللطيف المكي فجر اليوم تدوينة على فايسبوك للحديث والانتقاد الشديد لتمنع المواطنين والمواطنات الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا وعدم تجاوب البعض من أهاليهم مع جهد الوزارة لإيوائهم بالمستشفيات أو مراكز الإيواء.

وفيما يل ينص التدوينة:





“اهلا بكم

أكتب إليكم في هذا الوقت المتأخر من الليل حيث يكون السكون الموحي بالتفاؤل.

أكتب إليكم حول تمنع إخواننا المواطنين و المواطنات الذين ثبت عندهم الإصابة بالفيروس و البعض من أهاليهم عن التجاوب مع جهد الوزارة لإيوائهم بالمستشفيات أو مراكز الإيواء من أجل ثلاثة أسباب هي



1) التخفيض من إحتمال العدوى من حولهم بعد أن تأكدت المصالح الطبية بالوزارة أن الكثيرين لا يتبعون قواعد العزل الذاتي في بيوتهم

2) ليكونوا تحت المراقبة الطبية لترصد حالات التعكر السريع لدى البعض التي لاحظتها المصالح الطبية فيتم نقلهم بسرعة و ربح وقت ثمين لصحتهم

3) التمتع بالعلاج بالبروتوكول الجديد لتسريع الشفاء و التخفيض من حدة المرض و التقليل من نسبة التعكرات خاصة السريعة منها.

كل هذه الأسباب تخدم مصلحتهم الفردية و مصلحة المجتمع عبر التقليل من نسبة الوفيات و التقليل من احتمالات العدوى و هذا يساعد على التمهيد لعودة الحياة الطبيعية و لو تدريجيا.

فالرجاء أن يتجاوب المرضى و عائلاتهم مع مساعي لجنة الإيواء التي شكلتها الوزارة و يتم إيواؤهم بسرعة اليوم إسهاما منهم في جهد احتواء هذا المرض ببلادنا .

و في النهاية و مهما يكن فاللجنة ستنفذ قرار الوزارة.

فلتكن العملية تلقائية.

صباحكم خير.”