مفاجآت في مشاورات “النهضة” مع الفخفاخ





التقى رئيس الحكومة المكلف قبل قليل رئيس الجمهورية قيس سعيد واكتفت الرئاسة ببيان أكدت فيه أن اللقاء تناول آخر المباحثات الجارية بخصوص تركيبة الحكومة وأضافت أنه من المنتظر أن يتم الإعلان عنها مساء اليوم.

ويواصل الفخفاخ خلال الساعات القليلة المتبقية من المهلة الدستورية المشاورات مع النهضة ليضع اللمسات الأخيرة على تشكيلته الحكومية التي سيسلمها مساء اليوم لرئيس الجمهورية

وأكد مصدر بارز من شورى النهضة لـ”الصريح اون لاين” ان الحركة تتجه لمنح الثقة لحكومة الفخفاخ بعد التعديلات الاخيرة على التركيبة مضيفا أن النقاش مازال متواصلا حول 4 او 5 وزارات

وبحسب المصدر نفسه فقد تم الاتفاق على منح وزارة البيئة لحركة النهضة ودمجها مع الشؤون المحلية كما تم اقتراح شخصية مستقلة لمنصب وزارة تكنولوجيا الاتصال ومن بين الاسماء المطروحة المدير العام الحالي لاتصالات تونس ولم يتبق سوى التشاور حول الشخصية المستقلة التي ستتولى حقيبة الداخلية الى جانب وجود تحفظ على وزير الدفاع

حركة النهضة نحجت تقريبا في فرض كامل شروطها على الياس الفخفاخ كما غير بعض قياداتها امس موقفهم إزاء الاصرار على اشراك “قلب تونس” في الحكومة وذلك بعد تلبية كامل المطالب المتعلقة بالحقائب الوزارية من طرف رئيس الحكومة المكلف وهو ما يفسر تصريح عبد الكريم الهاروني اليوم بقوله أن اشراك قلب تونس في حكومة الفخفاخ لم يكن شرطا اساسيا في المشاورات مع الفخفاخ.

في سياق متصل علمت الصريح اون لاين من مصادر موثوقة ان النهضة ادرجت 3 اسماء جديدة في الحكومة من بينها اقتراح اسم اسامة بن سالم صاحب قناة الزيتونة لتولي حقائب ولطفي زيتون في انتظار الرد النهائي من الفخفاخ في هذه الساعات.




لمزيد التفاصيل اضغط هنا